الرئيسية / أثر الوضع السياسي في تباين العلاقات التجارية بين دويلات المغرب و الأندلس منذ ق 2 ـ 4 هـ / 8  ـ 10 م

أثر الوضع السياسي في تباين العلاقات التجارية بين دويلات المغرب و الأندلس منذ ق 2 ـ 4 هـ / 8  ـ 10 م

اسم الباحث :سماح سالم ادريس

المشرف :أ. م . د بسام العلوش

العنوان : أثر الوضع السياسي في تباين العلاقات التجارية بين دويلات المغرب و الأندلس منذ ق 2 ـ 4 هـ / 8  ـ 10 م

العنوان باللغة الإنكليزية :The Impact of the political Situation on the Variation of Commercial Relations between The Microstates of Maghreb and Andalusia during The period 2nd – 4th  century AH ( 8th _ 10th  century AD )

العام :2021

القسم :التاريخ

الملخص : يتناول هذا البحث دراسة أثر الوضع السياسي في تباين العلاقات التجارية بين دول المغرب العربي الإسلامي و الدولة الأموية في الأندلس منذ ق 2 ـ 4 هـ / 8 ـ 10 م ، حيث تناولنا في هذه الدراسة ستة فصول :

تناول الفصل الأول  منها ، دراسة مقومات التجارة في الغرب الإسلامي ، فكان هناك عوامل طبيعية ، وسياسية واقتصادية ، و تناول الفصل الثاني دراسة مفصلة حول دولة الأغالبة ، وتاريخها السياسي ، تاريخها الاقتصادي ، و علاقتها مع الأمويين في الأندلس ، و أثر ذلك على التجارة بين الدولتين ، وعرض لأهم الصادرات و الواردات بينهما ، وتصدى الفصل الثالث للدول المنفصلة في المغرب العربي الإسلامي ( الدولة الرستمية ، الدولة المدرارية ) فتضمن توطئة تاريخية لكل من الدولتين ، مع إبراز مظاهر الحياة الاقتصادية و علاقاتها مع الدولة الأموية في الأندلس ، و أثر ذلك على الوضع التجاري بين الدول المذكورة ، في حين عالج الفصل الرابع دول المغرب الأقصى  ( الأدارسة ، برغواطة ) و استهلّه الباحث بتوطئة تاريخية لكل دولة ، ومظاهر الحياة الاقتصادية فيها  وعلاقاتها السياسية مع الأمويين في الأندلس ، وأثر ذلك على المبادلات التجارية ، حيث توثقت العلاقة بين برغواطة و أمويي الأندلس بينما كان العكس مع الأدارسة ، أما الفصل الخامس فتحدث عن الدولة الفاطمية ، قيامها ، مراحل تطورها وانهيارها في المغرب ، الوضع الاقتصادي الذي ساد المغرب في ظل الحكم الفاطمي ، العلاقات السياسية مع الدولة الأموية في الأندلس و أثر ذلك على العلاقة التجارية بين الدولتين ، وتناول الفصل السادس أثر تباين العلاقات التجارية على السياسة والمجتمع في دول الغرب الإسلامي ، حيث تضمن نتائج اجتماعية كالتحول من ظاهرة البداوة إلى الحضارة ، وظهور طبقة التجّار اليهود ، و طبقة العبيد ، ونتائج فكرية تضمنت ظهور مجموعة من المراكز العلمية والثقافية وتبادل الرحلات العلمية ، وانتشار الوحدة المذهبية ، ونتائج سياسية كتطور البحرية الإسلامية وظهور سياسة التوسع و التحالف و نمو أوكار القرصنة ، ونتائج اقتصادية تضمنت ازدهار النشاط الزراعي و الصناعي ، ونمو شبكة من الطرق التجارية النشطة ، ودعم أسس السياسة النقدية في دول المغرب العربي الإسلامي و بلاد الأندلس .

الكلمات المفتاحية :التجارة الداخلية ، التجارة الخارجية ، العلاقات السياسية ، العلاقات التجارية ، الأوضاع الاقتصادية ، الصادرات ، الواردات ، أساليب التعامل التجاري .

تحميل البحث :