الرئيسية / التكرار وتأثيره في الشكل المعماري المستوحى من الطبيعة في الأبنية العامة

التكرار وتأثيره في الشكل المعماري المستوحى من الطبيعة في الأبنية العامة

اسم الباحث:غنوة ميشيل ثلجة 

المشرف :د.ميساء حمدون 

العنوان :التكرار وتأثيره في الشكل المعماري المستوحى من الطبيعة في الأبنية العامة

العنوان باللغة الانكليزية :

العام :2021

القسم :التصميم المعماري

الملخص :

تشهد العمارة المعاصرة تطوراً كبيراً في أسلوب طرحها للأفكار المعمارية ، في محاولة الخروج عن المألوف والتقليدي في التصميم ، من خلال البحث عن مصادر للإبداع بالتوجه نحو الاتجاهات الطبيعية في الفن والتصميم ، وما تحمله من مضامين وأساليب غير تقليدية للحلول والمعالجات الشكلية .

ومع التقدم العلمي والتكنولوجي في فروع العلوم المختلفة ، فقد انفتح أمام المصمم آفاق جديدة من الاستلهام ،فلم يعد دور المصمم هو نقل الطبيعة كما يراها بل النظر إلى حقائق الطبيعة بعمق ، وبرؤية فاحصة وبمقدرة واعية لاكتشاف ما فيها من قيم فنية ، وتحديد مفاهيم التصميم الرئيسي للطبيعة بكل أشكالها المعقدة والمتنوعة ، والتي يشكل التكرار أحد مبادئها.

وقد اعتمدت الكثير من النتاجات المعمارية وفي مختلف العصور على التكرار ،الذي مثل آلية للجمال المعماري ، لذلك تأتي هذه الدراسة إسهاماً للتعرف إلى مكامن التكرار ودوره في الفن المعماري ومكوناته ، والوصول إلى ما يمنحه من جانب جمالي يعزز قيمة المنجز الإبداعي ، حيث يلجأ المعماري إلى توظيف هذه الخاصية تلبية لحاجة معينة ، وبناءً عليه حاول البحث إبراز أهمية خاصية التكرار كونها نظاماً إبداعياً ، من خلال الإجابة عن تساؤل يتعلق بظاهرة اتسام عمارة محاكاة الطبيعة ، القديمة منها والمعاصرة بهذه الصفة ومستويات ودرجات تحققها ، وتباينها حسب المواقف الفكرية للمصمم ، والمرتبطة بماهية الاستراتيجيات الإبداعية التي تخلق بالتالي نتاجاً يحمل سمة التكرار في ضوء نظرية محاكاة الطبيعة ، فكلما كانت البيئة جذابة أحس الإنسان بحاجته لأن يعكس جمالها بطريقة تلقائية ، للوصول إلى تكوينات وأعمال تصميمية مرنة غير مألوفة مستوحاة من الأنماط التشكيلية المختلفة .

لذلك ركز البحث على دراسة مدى تأثير التكرار على الناحية الشكلية للمباني العامة التي يظهر فيها التكرار بشكل واضح ، كأحد مبادئ التصميم الهامة في إظهار الشكل المعماري لها والتعبير عن وظيفتها، واستنتاج الأسس والتوجيهات ليكون تطبيق مفهوم التكرار إيجابياً في التصميم، وعلى المصمم أن يتخذه بعين الاعتبار في مراحل التصميم وأثناء تشكيل نتاجه المعماري.

وقد تم تقسيم البحث إلى ثلاثة فصول ، يقدم الفصل الأول تعريفاً لمفهوم التكرار في العمارة وأشكاله وعلاقته بكل من النمطية والإيقاع المعماري ، بالإضافة إلى التعريف بالمباني العامة وأهميتها والشكل المعماري لها ، والفصل الثاني يتضمن تعريف بالعمارة المستوحاة من الطبيعة وتطبيقات التكرار في أشكالها ، أما الفصل الثالث فيتضمن دراسة تحليلية لتأثير التكرار على الشكل المعماري للمباني العامة ، وصولاً إلى النتائج العامة والتوصيات .

وبذلك يكون البحث قد وفر قاعدة فكرية أساسية يمكن الاستناد عليها في إنتاج تكوينات مستلهمة من الطبيعة وتحمل سمة التكرار، بما يدعم النواحي الجمالية والوظيفية للمباني العامة.

تحميل البحث