الرئيسية / الخصائص الصرفيّة للدمج والاختصار في اللغتين الإنكليزية والعربية: دراسة مقارنة

الخصائص الصرفيّة للدمج والاختصار في اللغتين الإنكليزية والعربية: دراسة مقارنة

اسم الباحث :رغد بركات

المشرف : د. موريس العمر

العنوان : الخصائص الصرفيّة للدمج والاختصار في اللغتين الإنكليزية والعربية: دراسة مقارنة

العنوان باللغة الإنكليزية :The Morphology of Blending and Acronymy in English and Arabic: A Contrastive Study

العام :2021

القسم :اللغة الانكليزية 

الملخص : تُوصّف هذه الدراسة عمليّتي الدمج واختصار الكلمات باستعراض التعريفات والتصنيفات لكلا العمليّتين في اللغتين الإنكليزية والعربية، وتسلّط الضوء أيضاً على أوجه التشابه والاختلاف للدمج والاختصار في اللغتين المعنيّتين. بلغ عدد المشاركين في هذه الدراسة خمسين طالباً وطالبة في قسم اللغة الإنكليزية في جامعة البعث. والهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو دراسة مقارنة لعمليتي الدمج والاختصار في اللغتين الإنكليزية والعربية بالإضافة إلى تحديد المشكلة التي تواجه عيّنة البحث عند تعلّمهم علم الصرف، خصوصاً فيما يتعلق بتعلم الدمج والكلمات المختصرة. قمت بإجراء ثلاث اختبارات في هذه الدراسة. الأوّل كان اختبار اختيار من متعدد، والثاني كان عبارة عن اختبار ملئ الفراغات. أمّا الثالث فكان عبارة عن ثمانية أسئلة تهدف لمعرفة الأسباب الكامنة وراء استخدام الدمج والاختصار على وسائل التواصل الاجتماعي. حلّلت البيانات وناقشتها وعرضت النتائج في جداول وأشكال، أظهرت النتائج أنّ كفاءة الطلاب في علم صرف اللغة الإنكليزية كان أفضل من كفاءتهم في علم صرف اللغة العربية، وأنً وجود الكلمات المدمجة والمختصرة في اللغة الإنكليزية أوسع انتشاراً من اللغة العربية كونها أكثر إنتاجية وإبداعية، وأنّ 75% من الطلاب كانوا قادرين على معرفة الكلمات المدمجة والمختصرة في اللغة الإنكليزية بينما فشلوا في معرفة معظم الكلمات المدمجة والمختصرة في اللغة العربية. ويعود تفضيل معظم الطلاب لاستخدام هاتين العمليّتين الصرفيّتين على وسائل التواصل الاجتماعي إلى كونها توفّر الوقت. توصي الدراسة الباحثين في المستقبل بضرورة القيام بالمزيد من الدراسات المُقارِنة لجعل المتعلمين أكثر اطلاعاً على القواعد الصرفيّة في اللغة العربية، ولمساعدتهم في التغلب على المشاكل التي تواجههم عند تعلّم اللغة الإنكليزية.

تحميل البحث :