الرئيسية / الصفات اللغوية المستخدمة من قبل خريجات اللغة الإنكليزية في إعطاء التفاصيل

الصفات اللغوية المستخدمة من قبل خريجات اللغة الإنكليزية في إعطاء التفاصيل

اسم الباحث : آلاء مراد

اسم المشرف:د.طلال الخليل

العنوان : الصفات اللغوية المستخدمة من قبل خريجات اللغة الإنكليزية في إعطاء التفاصيل

العنوان باللغة الإنكليزية : Linguistic Features Used by Female Graduates of English in Giving Details

العام :2022

القسم :اللغة الانكليزية

الملخص: تختلف طبيعة الرجل عن طبيعة المرأة في العديد من جوانب الحياة مثل طريقة التفكير، والتواصل، وطريقة النظر إلى الأشياء، وما إلى ذلك. تهدف هذه الأطروحة إلى استكشاف الصفات اللغوية المستخدمة عند السرد وإعطاء التفاصيل والطرق المختلفة التي تستخدمها الإناث بهذا الصدد. إن العامل الأهم الذي يسبب التغيّر في إعطاء التفاصيل هو جنس الشخص المتكلم، بالإضافة لعوامل أخرى ومنها السن والحالة الطبقية. تنظر النساء عادةً إلى ما يدور حولهنّ بعناية، بينما تكون النظرة العامة كافية للرجال عادةً. لذا فطبيعة الرجل “الكليّة” بينما طبيعة المرأة “التفاصيل”. إنّ طبيعة عقل المرأة تمكّنها من الانتباه إلى التفاصيل المختلفة، لأنها عندما تركز على شيء ما، فإنه يشغل مساحة في عقلها أكبر من الرجل (Kastleman، 2007). وكما أكّد Arden (2010)، فإن النساء لديهن كثافة أكبر من الخلايا العصبية في الفص الصدغي المتخصص في إنتاج اللغة (Moir & Jessel، 1989). ومن المتعارف عليه أيضاً أن النساء لديهن حيّز مفردات واسع بما يخص الألوان، متفوقات بذلك على الرجال. بالإضافة إلى ذلك، وفقاً لـ Pan (2011) فإن الرجال والنساء مختلفون حتى في الأشياء التي يركزون عليها.

لاستكشاف هذه السمات بشكل أعمق، تم أخذ عينة من خريجات اللغة الإنكليزية في جامعة البعث، وتمّ استخدام طريقة واحدة فقط من الطرق المختلفة لجمع البيانات وهي التسجيل الصوتي. تشمل العينة الخريجين على وجه التحديد لأن طلاقتهم وإتقانهم في الوصف يجب أن يكونا على مستوى أعلى من الطلاب الجامعيين. تم عرض العديد من الصور والمقاطع على الأشخاص الذين تمت مقابلتهم، وطُلب منهم وصف ما يرونه بطريقتهم الخاصة في الوقت الذي يتم فيه تسجيل محادثتهم. ومن ثم تم تفريغ التسجيلات بشكل تفصيلي وتحليلها.

إن نتائج تحليل وظائف أدوات التحطو، والحشو، والتقوية، والصفات الفارغة، والتوكيد المشدّد تتعارض مع ادعاءات Lakoff (1973) أن الإناث يفتقدن للتوكيد أثناء حديثهن. استخدم المشاركون أيضاً مصطلحات دقيقة تصف الألوان بشكل كبير، وذلك لإظهار رقيّهن أو خبرتهن الواسعة بهذا المجال. ومع ذلك، فإن نتيجة تحليل أسئلة الذيلية لا تتعارض مع ادعاءات Lakoff (1973)، حيث استخدمها جميع المشاركين لتعكس عدم اليقين.

وأخيراً، تمهّد هذه الدراسة الطريق أمام مقترحات أخرى لدراسات تشتمل إجراء أبحاث معمقة في الصفات اللغوية المستخدمة من قبل الإناث والعوامل النفسية والاجتماعية التي تنطوي على ذلك.

الكلمات المفتاحية : Linguistic features +  Females+  Graduates of English

Details + Women’s language + Language + gender

تحميل البحث :