الرئيسية / المسألة النَّحويَّة الخلافيَّة وأثر المعنى في توجيهها

المسألة النَّحويَّة الخلافيَّة وأثر المعنى في توجيهها

اسم الباحث :سندس فائق بارودي

اسم المشرف:أ.د سمير أحمد معلوف

العنوان : المسألة النَّحويَّة الخلافيَّة وأثر المعنى في توجيهها

العنوان باللغة الإنكليزية :The Argumentative Grammatical Issue and the Effect of Meaning in Directing it

العام :2020

القسم :اللُّغة العربيَّة

الملخص:تتناول هذه الأطروحة بالدَّرس والتَّحليل المسألة النَّحويَّة الخلافيَّة وأثر المعنى في توجيهها، فتعنى بتوضيح دور المعنى وتأكيد فاعليته في التَّحليل النَّحوي؛ لأنَّ الفائدة وتمام المعنى وإيضاحه الغاية الأساسيَّة في الدَّرس النَّحوي.

وقد اشتملت هذه الأطروحة على مقدِّمة وتمهيد وثلاثة فصول وخاتمة.

تضمَّنت المقدِّمة التَّعريف بغايات البحث، وأقسامه، وأهمِّيته، وأهدافه، والمنهج المتَّبع فيه. بينما تطرَّقت في التَّمهيد إلى تعريف المعنى، وبيان أنواعه، وتأكيد أهميَّة المعنى النَّحوي في التَّوجيه الإعرابي.

أمَّا الفصل الأوَّل، فعرضت فيه لمفهوم المسألة النَّحويَّة، ونشأتها، وتطوُّرها، ودرست علاقتها بالفقه والمنطق، ثمَّ أظهرت منهج النُّحاة في مناقشة المسائل الخلافيَّة التي اقتصر الخلاف فيها حول أصول النَّحو، والعامل، والعلَّة النَّحويَّة.

أمَّا الفصل الثَّاني، فقد خصِّص للحديث عن المعنى بوصفه أصلاً مهمَّاً من أصول النَّظريَّة النَّحويَّة، وهو الضَّابط المعتمد عند تعدُّد الأوجه النَّحويَّة، فدرس التَّأويل النَّحوي بآلياته المختلفة؛ لتخريج كلِّ ما خالف أصول النُّحاة وقواعدهم.

أمَّا الفصل الثَّالث: فقد أبرز أهميَّة قواعد التَّوجيه في ضبط أدلَّة النَّحو، وبيَّن أهمِّيتها في الحفاظ على اطِّراد القواعد النَّحويَّة، وذلك بردِّ الشَّاذِّ إليها عن طريق التَّأويل بآلياته المختلفة.

وختمت الأطروحة بالنَّتائج التي تمَّ توصَّل إليها البحث.

تحميل البحث :