الرئيسية / تأثير مستخلصات من بذور وأوراق الجرجير المزروع في بعض الجراثيم المسببة لأخماج المجاري البولية

تأثير مستخلصات من بذور وأوراق الجرجير المزروع في بعض الجراثيم المسببة لأخماج المجاري البولية

اسم الباحث:عائشة قاسم المدني

اسم المشرف:– د.ندى محفوض-د.ثناء شريتح

العنوان:تأثير مستخلصات من بذور وأوراق الجرجير المزروع في بعض الجراثيم المسببة لأخماج  المجاري البولية

العنوان باللغة الانكليزية:The Effect Of Extracts From Eruca sativa Leaves And Seeds In Some Bacteria That Cause Urinary Tract Infections

القسم:علم الحياة    

العام:2021

الملخص:تم عزل وتحديد هوية بعض الجراثيم المسببة لأخماج المجاري البولية من مرضى مراجعين ومقيمين في المشفى الوطني في حماه, حيث تم اختيار ثلاث عزلات للدراسة؛ الزائفة الزنجارية Pseudomonas aeruginosa و الإشريكية القولونية  EScherichia.coliمن الجراثيم السالبة لصبغة غرام و المكورات العنقودية الذهبية staphylococcus aureus من الجراثيم الموجبة لصبغة غرام وذلك بهدف دراسة الفعالية الحيوية لمستخلصات الأوراق ؛الهكسانية ،الكلوروفورمية ، الخلاتية، الايتانولية، بالإضافة للماء عند التراكيز (6.25-200mglm)  ، والمركبA1  المعزول من خلاصة خلات الايتيل,  بالإضافة  للزيت العطري لبذور نبات الجرجير المزروع (Eruca sativa) العائد للفصيلة الصليبية .

بينت نتائج الدراسة سيطرة الاشريكية القولونية بنسبة 47.7% من العدد الكلي للجراثيم, النسبة الأكبر كانت للإناث65.9%.

كما حسست العزلات لـــ11صاد حيوي وكانت جميع العزلات مقاومة لــ 4 صادات حيوية على الأقل هي (سيفاكلور- أزيترومايسين- سيفيبيم- أموكسيسيلين) .

بين المسح الكيميائي الكيفي لمستخلصات الأوراق احتواءها على جميع مستقلبات الأيض الثانوية (قلويدات – فينولات- تربنتينات – تانينات – صابونينات ), عدا المستخلص الهكساني والكلوروفورمي لم يحتويا على الصابونينات والفينولات.

تنوعت نتائج دراسة الفعالية التثبيطية للمستخلصات باختلاف نوع المستخلص وقطبيته, وباختلاف الجراثيم المختبرة وكانت الجراثيم الموجبة لصبغة غرام أكثر تحسساً من الجراثيم السالبة لصبغة غرام, كما ولوحظ زيادة الفعالية الحيوية بزيادة قطبية المذيب؛ حيث كان المستخلص المائي هو الأكفأ ضد المكورات العنقودية الذهبية التي استجابت لجميع التراكيز المدروسة وبمتوسط أقطار هالة منع نمو مابين

(12-21.1mm), فيما أبدى المستخلص الهكساني أضعف فعالية حيث استجابت فقط عند التركيز200mglml وبمتوسط قطر هالة منع نمو 9.1mm, في حين كان المستخلص الايتانولي هو الأكفأ ضد الجراثيم  السالبة لصبغة غرام والتي تأثرت فقط عند التركيزين 200-100mglml وبمتوسط أقطار منع نمو11-13.6)  (11-13.1),( للزائفة الزنجارية والاشريكية القولونية على التوالي, تلاه المستخلص المائي و الخلاتي في حين لم يبد المستخلصان الهكساني والكلوروفورمي أية فعالية تذكر ضد أي من الجرثومتين.

كما تم عزل مركبA1)) من خلاصة خلات الايتيل,  بلغ وزنه النقي 65mg, وحددت كتلته الجزيئية والمجموعات الوظيفية اعتماداً على المعطيات الطيفية (طيف الأشعة تحت الحمراء – طيف الكتلة) ودرست فعاليته الحيوية؛ وقد أبدى المركب فعالية واضحة ضد المكورات العنقودية الذهبية التي كانت الأكثر تحسساً ضمن التراكيز0.78-50mglml)) وتراوح متوسط أقطار هالة منع النمو مابين

(8.3-22.1mm), فيما أبدت الإشريكية القولونية والزائفة الزنجارية مقاومة عالية لهذا المركب.

إن عملية عزل مركب فعال نقي ودراسة فعاليته الحيوية ضد جراثيم ممرضة تجرى لأول مرة في قسم علم الحياة في الجامعات السورية .

كما وتم استخلاص الزيت العطري للبذور بمردود 0.63% ودرس تركيبه الكيميائي باستخدام كروماتوغرافيا الغاز وطيف الكتلة و تم تحديد 37 مركباً مكوناً للزيت العطري وشملت حمض الأيروسيك (60.13%)، 5-ميثيل ثيوبنتانونيتريل (11.25%) ، 2- بنتانونيتريل (7.83%), الكحول (1.32%)، و ستة إيزوثيوسيانات في الزيت العطري بيوتيل إيزوثيوسيانات، 3- بوتينيل إيزو ثيوسيانات، إيزو- إكسيل أيزو ثيوسيانات ، هيكسيل إيزوثيوسيانات ، 3- ميثيل- ثيوبروبيل إيزوثيوسيانات ، و5- ميثيل ثيوبينتيل إيزوثيوسيانات.

كما درست فعاليته الحيوية عند التركيزين 1.25mglml, 2.5mglml؛ حيث كانت الاشريكية القولونية الأكثر تحسساً للمستخلص وبمتوسط أقطار منع نمو (17.1-21.3mm) تلاه المكورات العنقودية الذهبية وبمتوسط أقطار (15.1-17mm ) فالزائفة الزنجارية بمتوسط أقطار منع نمو (11.1-12.2)

كما تم تحليل  النتائج إحصائياً باستخدام برنامج spss25 اختبار Anova.

تحميل البحث: