الرئيسية / تحسين الأداء في اتصالات مركبة – مركبة المعتمدة على الأمواج الميليمترية

تحسين الأداء في اتصالات مركبة – مركبة المعتمدة على الأمواج الميليمترية

اسم الباحث:

المهندسة ربى يوسف جلحوم

عنوان البحث:

تحسين الأداء في اتصالات مركبة – مركبة المعتمدة على الأمواج الميليمترية

عنوان البحث باللغة الانكليزية :

Enhancing performance of  Vehicle-to- Vehicle communication based on mmWave

اسم المشرف :

الدكتور حسام الوفائي

العام:2021

القسم:هندسة الإلكترونيات والاتصالات

الملخص:

في ظل التطور المستمر في الاتصالات اللاسلكية الذي نشهده اليوم لإشباع حاجات الناس المتزايدة للسرعة والكفاءة وجودة الخدمة، فمن المتوقع أن أنظمة الاتصالات في الجيل الآتي ستكون قادرة على توفير خدمات الاتصال والإنترنت بين السيارات، وبما أن على مركبات المستقبل أن تكون على اطلاعٍ كاملٍ على الوسط المحيط بها وذلك من خلال معرفة حالة الازدحام على الطرقات، و تبادل معلومات مهمة عند المنعطفات من أجل السير الآمن، ولتجنب الحوادث وحالات الطوارئ كتعطل مركبة بشكل مفاجئ أو توقفها بالإضافة لمعلومات عن السرعة والحركة المرورية بما يناسب كل طريق. فقد دعت الحاجة إلى استخدام ترددات غير مخصصة بعد للاتصالات المعمول بها حالياً وتمنح عرض نطاق جيد ليلبي الحجم المتزايد للبيانات المطلوب نقلها. وفي الوقت الحاضر، تركز الدراسات الحديثة على الترددات المليمترية التي توفر عشرة جيجا هرتز من موارد النطاق الترددي المتاحة، وستكون ميزة هذا النهج الجديد (1) النطاقات المتاحة وغير المرخصة (2) إمكانية استخدام مصفوفات الهوائيات الكبيرة وتصغير حجم الهوائي. ومع ذلك، فإن قيود القناة المليمترية هو عقبةٌ كبيرةٌ لتطوير هذا النوع من الأنظمة.

يشرح هذا العمل بعض المشاكل والحلول المتاحة لاستخدام الأمواج المليمترية في اتصالات مركبة لمركبة، ثم يحدد المواقع الأفضل للهوائيات على هيكل المركبة لتأمين التغطية الجيدة وتخفيف فقد المسار ما أمكن وإبراز أهمية توضع الهوائيات هذا، كما يقترح نموذج قناة مماثل للواقع لاتصالات مركبة-مركبة في نطاقات التردد المليمترية يأخذ بعين الاعتبار ديناميكيتها العالية ، ثم سيناقش بتفصيل اقتراح استخدام الخوارزمية السريعة للترميز المسبق الهجين في تشكيل الشعاع beamforming عند المرسل، وستظهر النتائج التحسين الذي يقدّمه هذا المقترح في زيادة الفعالية الطيفية مع تخفيض التعقيد وزمن المعالجة، ومقارنتها مع مثيلاتها المستخدمة ضمن نفس السياق من خوارزميات الترميز المسبق الهجينة و الترميز المسبق الرقمي كمرجع.

التحميل