الرئيسية / تصميم المداخل في المباني العامة وأثرها النفسي في المستخدم

تصميم المداخل في المباني العامة وأثرها النفسي في المستخدم

اسم الباحث:نادية عبدالرزاق الأتاسي

المشرف :د.م جاكلين طقطق

العنوان :تصميم المداخل في المباني العامة وأثرها النفسي في المستخدم

العنوان باللغة الانكليزية :The Design of Entrances in Public Buildings and Their Psychological Effect on Users

العام :2021

القسم :التصميم المعماري 

الملخص :

تطورت العمارة عبر العصور، وتعددت المدارس المعمارية في الآونة الأخيرة، وبالتالي تقدمت
أساليب الإنشاء والتنفيذ وفُتحت الآفاق أمام المصممين لتنفيذ وتحقيق أكثر الأعمال المعمارية
غرابة وأقربها لخيال وتصور المصمم، لكن مع هذا التطور فقدت معظم المباني أهم العناصر
المكوّنة لها وهو المدخل.
فالمباني العامة باختلاف حجومها ووظيفتها، تتكون من مجموعة من العناصر لايمكن أن يقوم
المبنى بدونها، ومن أهمها “المدخل”.
جاء هذ البحث لينفي الاعتقاد الخاطئ بأن المدخل مجرّد باب، والفهم المنقوص لسعة كلمة “مدخل”
ووظيفته التي تتعدى كونها مجرّد عملية دخول أو خروج، بل ليسلّط الضوء على ماهيّة المدخل
وكيف أنه عبارة عن عناصر متتالية كلّ منها يتمم وظيفة العنصر السابق ويمهّ د للعنصر الذي
يليه وصولا للهدف، ولينوّه على الوظائف والمعاني التي يحملها المدخل، والأدوار التصميمية
والنفسية التي يمارسها على المبنى وعلى الزائر، وكيف أن لكل مبنى عام هناك اعتبارات معينة
يجب اتخاذها لتصميم عناصر مدخل تربط الزائر بالمبنى والمحيط وتجلبه لقلب وظيفة المبنى
بحالة جسدية ونفسية متوافقة ومتممة للهدف المرجوّ من المبنى، وليشكّل المدخل انطباع يدعو
الزائر للعودة من جديد ويسمح له بالاحتفاظ بالتجربة التي عاشها في المبنى.
فليكن هذا البحث نقطة انطلاق لتصميم مداخل ليست بحاجة لطرق إنشائية فذة تتحدّى الجاذبية
وكل ماهو مألوف، بل مداخل تحفظ قيمة المبنى والزائر، وتخلق مباني تتحّدى الزمن وتظل باقية
ببقاء جميع عناصرها وأوّلها “المدخل”.

تحميل البحث