الرئيسية / تصوير أهل البلد في رواية فورستر (معبر إلى الهند) ورواية كونراد (قلب الظلام)

تصوير أهل البلد في رواية فورستر (معبر إلى الهند) ورواية كونراد (قلب الظلام)

اسم الباحث:هيام مخائيل كاسوحه

اسم المشرف:ابراهيم السماعيل

العنوان:تصوير أهل البلد في رواية فورستر (معبر إلى الهند) ورواية كونراد (قلب الظلام)

العنوان باللغة الانكليزية: Representation of the Natives in Forster’s A Passage to India and Conrad’s Heart of Darkness

القسم:الدراسات الأدبية

العام:2020

الملخص:يعالج هذا البحث موضوع تصوير السكان المحليين في كل من رواية (معبر إلى الهند) للكاتب فورستر و (قلب الظلام) للكاتب جوزيف كونراد. يمكن تفسير كلتا الروايتين كتصوير الإمبريالية كقوة مظلمة منتشرة من إنجلترا إلى بيئات أجنبية وتنقل الجوانب السلبية لها مثل العنصرية والقسوة والاستغلال.

على الرغم من وجود اختلافات في جهود الكتاب للمس وعي القراء من وجهات نظر مختلفة، إلا أن كل من فورستر وكونراد مناهضون للاستعمار ومعادون للإمبريالية حيث يمثل كلا العملين نموذجا لإدانة الاستعمار.

يهدف الفصل الأول لإظهار كيفية تصوير المستعمر البريطاني للهنود في رواية ) معبر الى الهند(. تستكشف الرواية أبعاد العلاقة الاجتماعية بين المستعمر والبلاد المستعمرة. بينما يهدف الفصل الثاني لإظهار الطريقة التي تم فيها تمثيل السكان الأصليين الأفارقة في رواية قلب الظلام. يظهر هذا الفصل الوجود الاستعماري في الكونغو واستغلال السكان الأصليين والحضارة الوحشية للمستعمرين وفوضوية كيرتز و وحشيته. حب المستعمر الأوروبي للسيطرة يحفزه على ارتكاب أنواع لا تعد من الجرائم بحق الشعب المستعمر. لم يكن السكان الأصليون الأفارقة و كذلك الهنود مرتاحين بل كانوا منبوذين في وطنهم.

الكلمات المفتاحية:Representation _ Colonialism_ Natives_ Racism_ Darkness_ Savage_ inferiority_ superiority_ Criminals_ Imperialism_ Mimicry_ Slavery_ Identity_ Civilisation_ Colinizers_ Colonized.

تحميل البحث: