الرئيسية / تطوير معالجة الأقمشة القطنية بمواد تطرية باستخدام تقنية النانو دراسـة أعدت لنيل شـهادة الماجسـتير في هندسة الغزل والنسيج باختصاص (هندسة النسيج ومعالجاته)

تطوير معالجة الأقمشة القطنية بمواد تطرية باستخدام تقنية النانو دراسـة أعدت لنيل شـهادة الماجسـتير في هندسة الغزل والنسيج باختصاص (هندسة النسيج ومعالجاته)

اسم الباحث:المهندسة يارا محمد شاهين ملحم

المشرف:الدكتورة المهندسة غزل طهماز –  الدكتورة المهندسة رامية المحمد

العنوان:تطوير معالجة الأقمشة القطنية بمواد تطرية باستخدام تقنية النانو

دراسـة أعدت لنيل شـهادة الماجسـتير في هندسة الغزل والنسيج

باختصاص (هندسة النسيج ومعالجاته)

العنوان باللغة الانكليزية:A thesis Submitted For The Degree Of Master

Of Spinning and Textile Engineering

(Textile Engineering and Its Treatment)

العام:2020

القسم:هندسة الغزل والنسيج

الملخص:يهدف هذا البحث الى  دراسة تأثير المطريات السيلكونية النانوية على القماش القطني ومقارنته بتأثير المطريات السيلكونية غير النانوية من حيث الخصائص الميكانيكة ومن ثم  المقارنة بين طريقتي المعالجة التقليدية والمعالجة بالأمواج فوق الصوتية واختيار الطريقة الأفضل .

حيث تم العمل ضمن مجال من التراكيز من (5-45) غرام /لتر من بولي ثنائي ميثيل السيلوكسان ومن ثم اجراء اختبارات مقاومة الاحتكاك والتمزق والتجعد فأظهرت النتائج مقاومة متوسطة إلى جيدة جداً. أظهرت النتائج أن طريقة المعالجة بالغمر التقليدي أعطت أفضل النتائج من حيث مقاومة التجعد ، التمزق وخاصية الترطيب كما أبدت توزع أكبر للجسيمات النانوية على سطح الليف بالمقارنة مع العينات المعالجة بطريقة الأمواج فوق الصوتية إلا أن العينات المعالجة بمستحلب ثنائي ميثيل السيلوكسان النانوي باستخدام الأمواج فوق الصوتية خلال مجال من الأزمنة (30-120) دقيقة أظهرت ازدياد في الانسدالية ومقاومة الاحتكاك بالمقارنة مع العينات المعالجة بالغمر التقليدي وبإجراء المسح الإلكتروني للعينات المعالجة بواسطة المجهر الألكتروني الماسح SEM أظهرت النتائج أن أقطار جزيئات ثنائي ميثيل السيلوكسان المشكلة هي من مرتبة النانو، وأن أصغر أقطار الجسيمات الناتجة عن استخدام طريقة المعالجة بالغمر التقليدي هي 50.9 nm بينما أصغر أقطار الجسيمات الناتجة  عن استخدام المعالجة بالأمواج فوق الصوتية هي 156.6 nm .

تحميل البحث: