الرئيسية / تعقيم مياه الشرب باستخدام أشكال مختلفة من الفضة مع الفحم المنشط

تعقيم مياه الشرب باستخدام أشكال مختلفة من الفضة مع الفحم المنشط

اسم الباحث:

فاطمة التركي

المشرف : د.محمد أسعد – د. صباح السباعي

العنوان :تعقيم مياه الشرب باستخدام أشكال مختلفة من الفضة مع الفحم المنشط

العنوان باللغة الانكليزية :

Disinfection of Drinking Water Using Different Forms of Silver with Activated Carbon

العام : 2021

القسم : الهندسة الكيميائية

الملخص :

تم في البحث دراسة تطهير مياه بحيرة عين التنور التي تغذي حمص وما حولها بمياه الشرب، واعتمد البحث على تطهير المياه المدروسة بثلاث أشكال مختلفة من الفضة وهي: حبيبات الفضة، الفضة النانوية ونترات الفضة، ودُرست عدة عوامل لكل شكل من أشكال التطهير المدروسة، فعند التطهير بحبيبات الفضة تم دراسة تأثير كل من كمية حبيبات الفضة المستخدمة في عملية التطهير، زمن البقاء ودرجة الحرارة، وعند دراسة التطهير باستخدام الفضة النانوية فقد تم دراسة تأثير تركيز الفضة النانوية ودرجة الحرارة، وعند دراسة التطهير بنترات الفضة فقد تم دراسة كل من تركيز الفضة ودرجة الحرارة.

أُجريت التحاليل الجرثومية والكيميائية للمياه المدروسة قبل عملية التطهير وبعدها، حيث تم التركيز في التحاليل الجرثومية على كل من التعداد العام للجراثيم، تعداد الكولونيات وتعداد الأشيرشيا كولي ، أما في التحليل الكيميائي فقد تم إجراء تحليل تركيز النترات كون أن إحدى طرق التطهير المستخدمة هي بنترات الفضة.

بينت نتائج التحاليل الجرثومية للمياه قبل التطهير ما يلي: التعداد العام للجراثيم أكبر من 1000 CFU/100mL، بلغ تعداد الكولونيات 900 CFU/100 mL وتعداد الأشيرشيا كولي100 CFU/100 mL وكان تركيز النترات NO3 في المياه 18.04 mg/L.

بينت نتائج التحاليل بأنه تم القضاء على جميع أنواع الجراثيم المدروسة بعد التطهير بالطرق الثلاثة، بطريقة حبيبات الفضة كانت أفضل عوامل عند كمية فضة مستخدمة قدرها 1 g لكل 100 mL وزمن بقاء قدره 60 min ودرجة حرارة تتراوح ما بين 20 C˚ حتى 35 C˚، وكانت العوامل الأفضل عند التطهير بطريقة الفضة النانوية هي عند تركيز قدره 0.07 mg/L ودرجة حرارة تراوحت ما بين المجال 20 C˚ حتى 25 C˚، أما بطريقة نترات الفضة فكانت العوامل الأفضل هي عند تركيز 0.06 mg/L ودرجة حرارة تراوحت ما بين المجال 20 C˚ حتى 35 C˚.

في النهاية تم اقتراح التطهير بطريقة حبيبات الفضة من بين الطرق المدروسة، لأن التطهير باستخدام حبيبات الفضة لا يتم فيه استنزاف المادة، وهو أفضل من التطهير بالكلور من الناحيتين الصحية والاقتصادية، بسبب نواتج الكلور السامة، وعدم استنزاف الفضة كمادة كما هو الحال في الكلور.

الكلمات المفتاحية: بحيرة عين التنور، تطهير المياه بحبيبات الفضة، تطهير المياه بالفضة النانوية، تطهير المياه بنترات الفضة.

تحميل البحث