الرئيسية / تقويم المناخ المدرسي في المدارس الحكومية والخاصة أثناء الأزمات

تقويم المناخ المدرسي في المدارس الحكومية والخاصة أثناء الأزمات

اسم الباحث :مجد محمد سعيد الناصر

المشرف :الدكتور محمد علي إسماعيل.

العنوان :تقويم المناخ المدرسي في المدارس الحكومية والخاصةأثناء الأزمات

العنوان باللغة الإنكليزية :Evaluating the school climate in public and private schools during crise

العام :2020

القسم :تربية الطفل 

الملخص :هدف البحث الحالي إلى تقويم المناخ المدرسي في المدارس الحكومية والخاصة أثناء الأزمات المدرسية للحلقة الأولى من التعليم الأساسي في مدينة حمص، وذلك من خلال معرفة نوع المناخ المدرسي في المدارس الحكومية والخاصة أثناء الأزمات المدرسية، ومعرفة الفرق بين متوسطي درجات الكادر الإداري والتعليمي على مقياس المناخ المدرسي ككل وعلى كل مجال من مجالاته تبعاً لنوع المدرسة (حكومية – خاصة)، وكذلك معرفة الفرق بين متوسطي درجات الكادر الإداري ودرجات الكادر التعليمي في المدارس الحكومية على مقياس المناخ المدرسي ككل وعلى كل مجال من مجالاته. وأخيراً معرفة الفرق بين متوسطي درجات الكادر الإداري ودرجات الكادر التعليمي في المدارس الخاصة على مقياس المناخ المدرسي ككل وعلى كل مجال من مجالاته. وصمم من أجل ذلك قائمة معايير المناخ المدرسي مؤلفة من (105) معيارات ، وبطاقة ملاحظة مؤلفة من (38) عبارةً تتضمن مجالات(المناخ المفتوح – مناخ الإدارة الذاتية – المناخ الموجه – المناخ العائلي – المناخ المغلق)، ومقياس المناخ المدرسي المؤلف من (105) معيارات تضمن مجالات(الإدارة المدرسية – البيئة المادية للمدرسة – العلاقات الإنسانية)، وبعد التأكد من دلالات الصدق والثبات لأدوات البحث طبقت الأداتين على عينة البحث المؤلفة من (13) موجهاً وموجهةً سحبت بالطريقة القصدية، و(43) مديراً و(276) معلماً ومعلمة سحبت بالطريقة القصدية بالنسبة للمدارس الخاصة وبالطريقة العشوائية العنقودية بالنسبة للمدارس الحكومية. واستخدم المنهج الوصفي التحليلي. وكانت نتائج البحث كالتالي:

  • المناخ المدرسي السائد في المدارس الحكومية هو المناخ المغلق.
  • المناخ المدرسي السائد في المدارس الخاصة هو المناخ المفتوح.
  • يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطي درجات الكادر الإداري والتعليمي في المدارس الحكومية ودرجات الكادر الإداري والتعليمي في المدارس الخاصة على مقياس المناخ المدرسي ككل وعلى كل مجال من مجالاته، لصالح المدارس الخاصة.
  • يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطي درجات الكادر الإداري ودرجات الكادر التعليمي في المدارس الحكومية على مقياس المناخ المدرسي ككل وعلى كل مجال من مجالاته، لصالح الكادر الإداري.
  • لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطي درجات الكادر الإداري ودرجات الكادر التعليمي في المدارس الخاصة على مقياس المناخ المدرسي ككل وعلى مجالي(الإدارة المدرسية والبيئة المادية للمدرسة)، بينما يوجد فرق دال إحصائياً بين متوسطي الكادرين على مجال العلاقات الإنسانية، لصالح الكادر التعليمي.

واستناداً إلى نتائج البحث، تم تقديم مجموعة من المقترحات، وأهمها:

  • وضع تصور مقترح للمناخ المدرسي أثناء الأزمات المدرسية لمدارس الحلقة الأولى من التعليم الأساسي في مدينة حمص.
  • إقامة برامج تدريبية لمديري ومعلمي المدارس للتعامل مع الأزمات المدرسية، ووضع خطط مسبقة لذلك.
  • تبادل الخبرات بين المدارس الحكومية والخاصة لتعزيز الجوانب الإيجابية وتلافي الجوانب السلبية.
  • إقامة برامج تدريبية للمعلمين لتحسين مستوى أدائهم واستخدامهم للطرائق الحديثة مما ينعكس على المناخ الصفي ومستوى أداء المتعلم وتكوين اتجاهات إيجابية نحو الدراسة والمدرسة وبالتالي على المناخ المدرسي

الكلمات المفتاحية :تقويم – المناخ المدرسي – الأزمات المدرسية – المدارس الحكومية – المدارس الخاصة – مرحلة التعليم الأساسي.

تحميل البحث :