الرئيسية / تقييم ومقارنة المستحضرات الصيدلانية الليبوزومية للحديد مع المستحضرات التقليدية المسوقة محلياً

تقييم ومقارنة المستحضرات الصيدلانية الليبوزومية للحديد مع المستحضرات التقليدية المسوقة محلياً

اسم الباحث :مريانا مناح موسى

المشرف : أ. م. د. يمن الهلال  +  د. أمين سويد

العنوان :تقييم ومقارنة المستحضرات الصيدلانية الليبوزومية للحديد مع المستحضرات التقليدية المسوقة محلياً

العنوان باللغة الإنكليزية :Evaluation and Comparison Between Liposomal and Traditional Iron Pharmaceutical Preparations Marketed Locally

العام :2020

القسم :الكيمياء الصيدلية والمراقبة الدوائية

الملخص :يعتبر فقر الدم بعوز الحديد من أهم الاضطرابات التغذوية حول العالم والتي تعالج غالباً بمستحضرات الحديد الفموية. إن العلاج باستخدام مستحضرات الحديد التقليدي الفموية له العديد من المساوئ مثل ضعف الامتصاص وعدم التحمل الهضمي مما يؤثر سلباً على الفعالية العلاجية من جهة وعلى مطاوعة المريض للعلاج من جهة أخرى. من أجل تلافي هذه العقبات تم التوجه إلى استخدام المستحضرات الصيدلانية الحديثة مثل مستحضرات الحديد الليبوزومي الفموية التي تمتلك ميزات عديدة على مستوى الامتصاص والتحمل الهضمي. تم في هذا البحث إجراء اختبارات مراقبة دوائية على كبسولات ونقط فموية حاوية على الحديد الليبوزومي لشركة أجنبية (A)، وعلى كبسولات ونقط فموية حاوية على الحديد التقليدي لعدة شركات دوائية سورية (B, C, D, E) للتأكد من مطابقتها لمواصفات الجودة وتمت مقارنة النتائج بين نوعي مستحضرات الحديد اللليبوزومية والتقليدية. طورت طريقة جديدة وفعالة لتفكيك البنية الليبوزومية وتحرير الحديد المكبسل ضمنها من أجل تحديد كميته الكلية ضمن الليبوزومات، اعتمدت هذه الطريقة على التهضيم الحمضي باستخدام أحد الحموض المعدنية (HCl, HClO4, HNO3) وقد تمتعت بكفاءة عالية وكلفة ووقت أقل من الطرائق المتبعة سابقاً. تضمن البحث أيضاً إجراء اختبارات فيزيائية وكيميائية (تجانس الوزن، تجانس المحتوى، معايرة المادة الفعالة) واختبارات حسية خلال عمر الاستخدام على مستحضرات الحديد التقليدية والليبوزومية. ساعدت كبسلة الحديد ضمن الليبوزومات على إخفاء الطعم والرائحة غير المرغوبين والتي تعتبر من سيئات مستحضرات الحديد التقليدية. حققت المستحضرات المدروسة شروط القبول بالنسبة للفحوص الفيزيائية والكيميائية باستثناء كبسولات الشركة C التي فشلت في اختبار تجانس الوزن والنقط الفموية للشركة E التي فشلت في اختبار معايرة المادة الفعالة. بالإضافة إلى الاختبارات السابقة أجري في هذا البحث فحوص ثبات خاصة بالمستحضرات الليبوزومية من خلال حضنها لفترات زمنية تحاكي فترة بقائها ضمن أجزاء السبيل الهضمي وذلك تحت تأثير عصارات هضمية صنعية ومحاليل وقاءات لها درجات حموضة توافق تدرجات حموضة السبيل الهضمي. بينت النتائج ثباتية بنيوية واضحة للمستحضرات الليبوزومية حيث كانت مقاومة لتأثير مختلف درجات الحموضة على طول السبيل الهضمي، كما تميزت بمقاومتها لتأثير الأنزيمات الهاضمة. إن وصول كمية أكبر من الليبوزومات السليمة بنيوياً إلى موقع الامتصاص يزيد احتمالية وصول كمية أكبر منها إلى الكبد حيث تتفكك محررة ملح الحديد، مما يحقق توافراً حيوياً أكبر للحديد لينعكس ذلك إيجاباً على تحسن القيم المخبرية للتحاليل الدموية وعلى فترة العلاج. هذا ما تم تأكيده من خلال دراسة نتائج تحاليل دموية جاهزة لمرضى فقر الدم بعوز الحديد حيث لوحظ وجود فرق واضح بمستوى تحسن القيم المخبرية عند المرضى المعالجين بالحديد الليبوزومي مقارنة بالحديد التقليدي.

تحميل البحث :