الرئيسية / ”دراسة الخصائص البتروفيزيائية وتعيين النفوذية في حقل الجفرا باستخدام تقنية الشبكات العصبونية الاصطناعية”

”دراسة الخصائص البتروفيزيائية وتعيين النفوذية في حقل الجفرا باستخدام تقنية الشبكات العصبونية الاصطناعية”

اسم الباحث:م.حسام الشمالي

المشرف:الدكتور المهندس: نبيه جرجس

العنوان:”دراسة الخصائص البتروفيزيائية وتعيين النفوذية في حقل الجفرا باستخدام تقنية الشبكات العصبونية الاصطناعية”

العنوان باللغة الانكليزية”Study of the petrophysical properties and Determination of Permeability in(AL JAFRA) Field Using Artificial Neural Networks”

العام:2020

القسم:الهندسة البترولية

الملخص:

تم اختيار هذا الموضوع بالتعاون مع شركة دير الزور للنفط، وذلك ضمن إطار التعاون العلمي المشترك بين جامعة البعث ووزارة النفط والثروة المعدنية، وهدفت هذه الدراسة لإدخال نموذج الذكاء الاصطناعي في مجال الاستخدام الحقلي الفعلي، إضافةً لإجراء عمليات مقارنةٍ توضيحيةٍ للقياسات الجيوفيزيائية البئرية والحسابات الخزنية المرتكزة عليها مع نتائج تحليل العينات الأسطوانية ومدى فعالية هذه القياسات المنفذة في الآبار للحصول على نتائجٍ دقيقةٍ قريبةٍ قدر الإمكان من نتائج تحليل العينات الأسطوانية.

اعتُمِد على القياسات البئرية المنفذة من قبل شركة شلمبرجير لصالح شركة دير الزور ضمن حقل الجفرا، وبنيت الدراسة على استجابة السوابر البئرية وتفسيرها ضمن برنامج المعالجة والتفسير البتروفيزيائي (IP: Interactive Petrophysics V3.5)، حيث تم اختيار ستة آبار في حقل الجفرا لتنفيذ هذه الدراسة هي (101-102-103-104-105-116).

عُينت الحدود الطبقية لتشكيلة الرطبة المدروسة في جميع الآبار المختارة اعتماداً على قياس الإشعاع الطبيعي (GR)، وقياسات المسامية (الصوتية والنيترونية والكثافة)، حددت الليتولوجيا العامة للطبقة المدروسة في الحقل من معاملة وتفسير جميع القياسات السابقة، حيث تبين أنها تشكيلةٌ رمليةٌ تحوي القليل من الغضار.

ولدراسة الخصائص البتروفيزيائية والخزنية لتشكيلة الرطبة اُعتمد على قياسات المسامية (النيترونية والكثافة) في حسابات المسامية الكلية والفعالة، وعلى قياسات المقاومية التحريضية العميقة (ILD) في حسابات مقاومية المياه الطبقية(RW) من مخططات (PICKET PLOT)، بعد ذلك حُسبت درجة الإشباع المائي اعتماداً على معادلة آرشي من قياسات المقاومية ثم حُدد الإشباع الهيدروكربوني.

وباستخدام برنامج الماتلاب، صُممت شبكةٌ عصبونيةٌ ذات انتشارٍ خلفي وبأربعة عشر عصبوناً في الطبقة المخفية وخرجاً واحداً يُمثل قيمة النفوذية.

دُربت الشبكة العصبونية المُصمّمة لحساب النفوذية على القياسات البئرية المنفذة في البئرين (101-102)، ثم اخُتبرت الشبكة أيضاً على عددٍ من آبار الحقل (104-105-116)، وكانت نتائج الشبكة جيدة للتنبؤ بقيم النفوذية في حقل الجفرا.

كذلك اخُتبرت الشبكة على حقل عطالله النفطي القريب من حقل الجفرا والذي ينتج من تشكيلة الرطبة وأعطت أيضاً نتائج جيدة.

تحميل البحث