الرئيسية / دراسة بعض التغيرات الدموية لدى المرضى المعالجين بمضادات التخثر الفموية الحديثة – الريفاروكسابان أنموذجاً

دراسة بعض التغيرات الدموية لدى المرضى المعالجين بمضادات التخثر الفموية الحديثة – الريفاروكسابان أنموذجاً

اسم الباحث:

بنان إبراهيم رجب

عنوان البحث:

دراسة بعض التغيرات الدموية لدى المرضى المعالجين بمضادات التخثر الفموية

الحديثة – الريفاروكسابان أنموذجاً

عنوان البحث باللغة الانكليزية :

Study of Some Hematological Changes in Patients Treated With Novel Oral Anticoagulants (NOACs) –Rivaroxaban as an Example

اسم المشرف :

أ.م.د. وليد خدّام –  د. فراس زريقا

العام:2021

القسم:الكيمياء الحيويّة والأحياء الدقيقة

الملخص:

خلفية الدراسة:

مع ازدياد استخدام مضادات التخثر الفموية الحديثة ومن ضمنها الريفاروكسابان للعلاج والوقاية من الحوادث الخثارية، بدأ ظهور عدد من الحالات المرضية التي تشير إلى حدوث تغيرات دموية مثل نقص الصفيحات، ومن هنا تأتي أهمية هذا البحث لكونه يسلط الضوء على حدوث بعض التغيرات الدموية المرتبطة بتناول الريفاروكسابان.

الطرائق:

أجريت الدراسة على 75 مريضاً [30,7% ذكور(n=23) – 69,3% إناث(n=52)] من المرضى المراجعين لعيادات بعض أطباء القلبية في محافظة حمص ممن كانوا بحاجة لمضاد تخثر (الريفاروكسابان) سواء كان بشكل وقائي أو علاجي، جمعت عينات دم وريدي وأجريت الاختبارات اللازمة لمتابعة حالة المرضى (تعداد الدم الكامل- زمن البروثرومبين – زمن الثرومبوبلاستين الجزئي- قياس أنزيم ALT) وذلك قبل بدء المرضى بتناول الدواء ثم بعد شهر ثم بعد شهرين من بدء العلاج ثم بعد شهر من إيقاف العلاج لدى المرضى ممن اضطر لإيقاف العلاج.

النتائج:

أظهرت نتائج الاختبارات وجود تغيرات دموية لدى بعض المرضى بعد شهر من العلاج بالريفاروكسابان مع استمرار حدوث هذه التغيرات بعد شهرين من العلاج، وعودة القيم لطبيعتها بعد إيقاف العلاج لدى المرضى الذين اضطروا لإيقاف الدواء، لوحظ وجود علاقة مهمة إحصائياً بين انخفاض تعداد الكريات البيض وتطاول PT,PTT مع زيادة الجرعةP=0.005, P<0.001, P<0.001) ) على التوالي، بينما لم يلاحظ وجود علاقة ارتباط مهمة إحصائياً بين المتغيرات المدروسة مع كلاً من العمر والجنس، كما لم يلاحظ وجود علاقة ارتباط مهمة إحصائياً بين تناول الريفاروكسابان وتغير قيم الأنزيمات الكبدية.

الخلاصة:

تقترح الدراسة الحالية احتمال تسبب دواء الريفاروكسابان بحدوث تغيرات دموية مهمة من شأنها أن تسبب نزوفاً مهددة للحياة، وهذا يشير إلى أهمية أخذ هذه التأثيرات بعين الاعتبار والمراقبة الدورية للمرضى الموضوعين على الريفاروكسابان.

الكلمات المفتاحية: ريفاروكسابان، تغيرات دموية، مضادات التخثر الفموية الحديثة، نقص الصفيحات

التحميل