الرئيسية / دراسة بيئية في الظروف الحقلية لخنفساء الثمار الجافة ذات البقعتين وواقع إصابتها لثمار التين في محافظة حمص

دراسة بيئية في الظروف الحقلية لخنفساء الثمار الجافة ذات البقعتين وواقع إصابتها لثمار التين في محافظة حمص

اسم الباحث:وعد سلمان مرهج

عنوان البحث:

دراسة بيئية في الظروف الحقلية لخنفساء الثمار الجافة ذات البقعتين وواقع إصابتها لثمار التين في محافظة حمص

عنوان البحث باللغة الانكليزية :

An Ecological field Study for Dried Fruit Beetle Carpophilus hemipterus and effect on fig Fruits in Homs Region

اسم المشرف :  الدكتور دمر نمور  – الدكتور بسام عودة                                                       

العام:2020

القسم:

قسم وقاية النبات

الملخص:

أجريت هذه الدراسة خلال عام 2016 في منطقة قطينة في محافظة حمص على أربعة أصناف من التين (قطاني، خضيري، سوادي، زرقيني( درست الوفرة الموسمية لخنفساء الثمار الجافة ذات البقعتين على ثمار التين Carpophilus hemipterus ، و بينت النتائج ظهور الحشرات الكاملة على ثمار التين أو فيها في الأسبوع الرابع من شهر تموز وكان لها قمتان عدديتان حيث بلغت القمة الأولى (7.25±2.53)حشرة /(عشرين ثمرة) في الأسبوع الأول من شهر أيلول وبلغت القمة الثانية 8±1.35حشرة/(عشرين ثمرة (في الأسبوع الرابع من شهر أيلول، وكان للبيض ثلاثة قمم عددية أقواها في الأسبوع الأول من شهر أيلول فبلغت بالمتوسط 15.08±4.52بيضة/ (عشرين ثمرة)، ووجد لليرقات قمتان عدديتان وكان تواجدها الأعظمي في الأسبوع الأول من شهر أيلول وبلغ بالمتوسط  29.5±4.68يرقة/ (عشرين ثمرة) وعند دراسة منحني طيران الحشرات الكاملة باستخدام المصائد الغذائية الجاذبة  تبين إنها قد بدأت نشاطها في الأسبوع الرابع من شهر تموز واستمر حتى أواخر شهر تشرين الثاني، وكان لها أربع قمم تتزامن مع أربع أجيال حيث بلغت القمة الأولى18.5±1.65حشرة/(المصيدة (في الأسبوع الثاني من شهر آب والقمة الثانية 30±3.08حشرة/(المصيدة) في الأسبوع الأول من شهر أيلول و القمة الثالثة 67.25±8.28 حشرة)/المصيدة (في الأسبوع الأول من شهر تشرين الأول والقمة الرابعة 56.5±10.82 حشرة)/المصيدة(في نهاية الأسبوع الثالث من شهر تشرين الأول، وكان  للظروف المناخية  تأثير واضحٌ في نشاط اطوار الحشرة المختلفة حيث تبين أن هناك علاقة ارتباط سلبية بين نشاط الحشرة ومتوسط درجات الحرارة الصغرى والعظمى، أما بالنسبة للرطوبة فتبين وجود علاقة ارتباط إيجابية مع معدل تطور الحشرة كما تبين أن للرياح القوية والسطوع الشمسي علاقة ارتباط سلبية مع نشاط كافة أطوار الحشرة، ومن خلال استخدام المصائد الغذائية الجاذبة وجمع العينات الثمرية تمت المقارنة بين حساسية الأصناف المدروسة فأظهرت النتائج أنها كانت متقاربة من حيث الإصابة فكان متوسط أعداد أطوار الحشرة على الأصناف قطاني، خضيري، سوادي، زرقاني هي على التوالي9.19) ،9.09، 7.34و5.67) وتبين من خلال نتائج التحليل الإحصائي تفوق الصنفين قطاني وخضيري على الصنف زرقيني ولم يكن هناك فروق معنوية بين الصنف سوادي وزرقيني، وكذلك بين الصنف قطاني وخضيري وسوادي ووجد بأن النسبة  المئوية للإصابة على الأصناف قطاني، خضيري ، سوادي و زرقيني هي على التوالي  27.13)، 26.42،19.54  و22.04%) أما النسبة المئوية للضرر الظاهري فقد بلغت 21.4)، 19.71 ،14.66 و8.74%)على التوالي .

الكلمات المفتاحية: التين، خنفساء الثمار الجافة ذات البقعتينCarpophilus hemipterus ، دراسة بيئية، حساسية أصناف التين، تأثير العوامل المناخية، شدة الإصابة.

التحميل