الرئيسية / دراسة تأثير اختلاف بعض التراكيب النسيجية في خصائص أقمشة ملابس الأطفال

دراسة تأثير اختلاف بعض التراكيب النسيجية في خصائص أقمشة ملابس الأطفال

اسم الباحث: امل محسن القطرنجي

المشرف : د.م. مصطفى الرشيد الأحمد  –  أ.د. محي الدين حمود  

العنوان : دراسة تأثير اختلاف بعض التراكيب النسيجية في خصائص أقمشة ملابس الأطفال

العنوان باللغة الانكليزية : Effect of Different Weaving Structures on some Characteristics of the Fabrics of Children´s Clothing

العام : 2022

القسم : هندسة الغزل والنسيج

الملخص :

تُساهم ملابس الأطفال في التأثير على شخصية الأطفال، وأنَّ الأقمشة هي المكون الرئيسي للملبس، حيث يجب أن يتوفر فيه الناحية الجمالية من خلال مظهره ولونه وقوامه والتصميم المناسب، وبشكل خاص يجب أن يتوفر في ملابس الأطفال (الراحة، المتانة، الأمان، المظهر الجمالي)، ولهذا يهدف البحث إلى دراسة تأثير اختلاف بعض التراكيب النسيجية على خواص الأقمشة المنسوجة الأكثر استخداماً في صناعة ملابس الأطفال وتقييمها، وقد روعي في الأقمشة موضوع البحث:

  • أن تكون معظم الأقمشة من خامة القطن كون خامة القطن تعتبر من الخامات النسيجية المستخدمة بكثرة في صناعة ملابس الأطفال.
  • التنوع في التركيب النسجي للأقمشة.
  • استخدام أوزان مختلفة للمتر المربع.

وتم التوصل في دراستنا إلى أنّ النسيج المبرد يجعل القماش متماسكاً متيناً أكثر من النسيج السادة نتيجة لزيادة كثافته بالسداء والحدف في وحدة الطول (السنتيمتر) ، والأقمشة ذات التركيب النسجي المبرد والكثافة العالية للخيوط في السنتيمتر بالاتجاهين لم يطرأ عليها أي تغيير حيث أن التركيب والكثافة أعطياها تماسكاً كبيراً وبالتالي مقاومة عالية للاحتكاك.

كما وجدنا أنَّ الأقمشة بتركيب نسجي مركب سواء مبرد أو مبرد وسادة مع كثافة عالية للخيوط أعطى تماسكاً وتراصاً كبيراً لبنية الأقمشة ومنع من تغير بُعد الخيوط، بينما التركيب النسجي للأقمشة بكثافة خيوط منخفضة يعطي الخيوط حرية الحركة وهذا لايمنع من انكماشها، والتركيب النسجي سادة مع كثافة منخفضة للخيوط بالاتجاه الطولي والعرضي يكثر من الفراغات في بنية القماش وهذا مايجعله نفوذ للهواء وذو موصلية أعلى.

وكانت العينة رقم (6) ذات التركيب النسجي (سادة  ومبرد ) أفضل عينة للاستخدام صيفاً أما العينة رقم (2) ذات التركيب النسجي (مبرد ) أفضل عينة للاستخدام شتاءً.

تحميل البحث