الرئيسية / فاعلية برنامج مقترح قائم على الألعاب الشعبية لتنمية بعض المفاهيم الرياضية لدى طفل الروضة

فاعلية برنامج مقترح قائم على الألعاب الشعبية لتنمية بعض المفاهيم الرياضية لدى طفل الروضة

اسم الباحث :عائدة منير زيود

المشرف :الدكتورة هناء المحرز

العنوان :فاعلية برنامج مقترح قائم على الألعاب الشعبية لتنمية بعض المفاهيم الرياضية لدى طفل الروضة

العنوان باللغة الإنكليزية :The effectiveness of the programe proposal based on popular games to develop some mathematical concepts in kindergarten

العام :2020

القسم :تربية الطفل

الملخص :

تعد مرحلة الطفولة من أبرز مراحل حياة الإنسان، فهي القاعدة التي يعتمد عليها في بناء مراحل النمو اللاحقة وهي الأساس الذي تبنى عليه شخصية الفرد وكيانه والتحاق الطفل بالروضة يشكل رافدا لعملية نموه بما تقدمة من خبرات تساهم في نمو معارفه ومهاراته ومفاهيمه ، وتعد المفاهيم أهم جوانب المعرفة فهي تنظم أفكار الطفل ومدركاته وبياناته عن الظواهر المحددة  وتعد المفاهيم الرياضية أهمها فهي اللبنات وتتنوع الأساليب والوسائل التربوية المعتمدة من قبل رياض الأطفال من ألعاب وفنون ومسرحيات

ويعد اللعب من أهم   الأساليب في تعلم الطفل الطفل وفقا لما أشار إليه العديد من المهتمين بمرحلة الطفولة المبكرة  واللعب الشعبي أحد أنواع اللعب الأكثر جاذبية للطفل لما يتمتع به من خصائص تتماشى مع ميول الطفل وحاجاته لذلك  حاولت الباحثة توظيفها في هذا البحث لتنمية بعض المفاهيم الرياضية لدى طفل الروضة.

ومن هنا سعت الباحثة إلى وضع برنامج قائم على الألعاب الشعبية  لتنمية بعض المفاهيم الرياضية لدى طفل الروضة.

-حيث جاءت الدراسة في أربع  فصول، إضافة إلى عدد من الملاحق.

الفصل الأول:

  • مشكلة الدراسة: تتحدد مشكلة الدراسة بـ:

ضعف في بعض المفاهيم الرياضية  لطفل الروضة  مما يتطلب استخدام الألعاب الشعبية في تنمية بعض المفاهيم الرياضية لطفل الروضة.

وينبثق عن المشكلة الأسئلة الآتية:

  1. ما المفاهيم الرياضية المناسبة واللازمة لطفل الروضة ؟
  2. ماالألعاب الشعبية المناسبة لطفل الروضة ؟
  3. ماصورة البرنامج المقترح القائم على الألعاب الشعبية لتنمية المفاهيم الرياضية لطفل الروضة ؟
  4. ما فاعلية البرنامج المقترح القائم على الألعاب الشعبية لتنمية المفاهيم الرياضية لدى طفل الروضة؟
  • أهداف الدراسة: هدفت الدراسة إلى:
  1. إعداد قائمة بالمفاهيم الرياضية المناسبة واللازمة لطفل الروضة .
  2. قياس فاعلية البرنامج المقترح القائم على الألعاب الشعبية لتنمية المفاهيم الرياضية لدى طفل الروضة.
  • أهمية الدراسة: تحدد أهمية الدراسة في النقاط الآتية:
  • أهمية مرحلة رياض الأطفال كونها المرحلة الأخصب في عمر الطفل حيث تتفتح قدراته ومواهبه.
  • أهمية المفاهيم الرياضية للطفل حيث تعتبر اللبنات الأولى التي يوضع عليها تعلم الرياضيات في المراحل القادمة.
  • أهمية الألعاب الشعبية كونها جزءاً من التراث الشعبي والتي تعد مطلب من قبل المؤسسات التعليمية والتربوية يجب تحقيقه.
  • الاسهام في تطوير الأساليب المقدمة في برامج رياض الأطفال من ناحية المفاهيم الرياضية ومحاولة اصلاح هذا القصوربأسلوب جديد يراعى حاجات نمو الطفل وغير مكلف وبوسائل بسيطة .
  • لفت انتباه المعلمات واولياء الأمور الى أهمية لعب الأطفال واستغلاله في تعليمهم .
  • توجيه القائمين على تصميم المناهج والقائمين على العملية التربوية لضرورة تفعيل الألعاب الشعبية في البرامج المصممة لطفل الروضة لإكساب الطفل الكثير من المفاهيم.
  • فرضيات الدراسة: سيتم اختبار فرضيات الدراسة عند مستوى الدلالة (05)
  • الفرضية الأولى:
  • لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في التطبيق البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية ككل.
  • ويتفرع عنها الفرضيات الفرعية الآتية:
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التطبيق البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية في بعد مفاهيم الفراغ التبولوجي.
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التطبيق البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية  في بعدمفاهيم ماقبل إدراك العدد .
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التطبيق البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية في بعدمفاهيم إدراك العدد.
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التطبيق البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية في بعد مفاهيم القياس.
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التطبيق البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية  في بعد الأشكال الهندسية .
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التطبيق البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية في بعد الاحتمال .

 

  • الفرضية الثانية:
  • لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية في التطبيقين القبلي البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية ككل.

ويتفرع عنها الفرضيات الفرعية الآتية:

  • لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية في التطبيقين القبلي و البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية في بعد مفاهيم الفراغ التبولوجي.
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية في التطبيقين القبلي و البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية  في بعدمفاهيم ماقبل إدراك العدد .
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية في التطبيقي القبلي و البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية في بعدمفاهيم إدراك العدد.
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية في التطبيقين القبلي و البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية في بعد مفاهيم القياس.
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية في التطبيقين القبلي و البعدي على اختبار المفاهيم الرياضية  في بعد الأشكال الهندسية .
  • -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التطبيقين القبلي و على اختبار المفاهيم الرياضية في بعد الاحتمال .

 

  • -منهج الدراسة:

اعتمدت الباحثة المنهج التجريبي في دراستها لأن التجريب يعد من أكثر طرائق البحث دقة فهو يستخدم التجربة العلمية لاختبار الفرضيات التي تربط الظاهرة المدروسة بالمتغيرات الأخرى، ويعد ضبطاً مقصوداً لجملة من الشروط التي تحدد تلك الظاهرة، وملاحظة التغيرات الناتجة عنها، ثم تحليل هذه التغيرات وتفسيرها.

  • أدوات الدراسة:
  • -قائمة بالمفاهيم الرياضية المناسبة واللازمة لطفل الروضة
  • -اختبار المفاهيم الرياضية لطفل الروضة .
  • -مجتمع الدراسة وعينتها:

يتحدد المجتمع بجميع أطفال الفئة الثالثة من رياض الأطفال في مدينة حماة  والمسجلين للعام الدراسي 2018/2019، وسيتم اختيار عينة البحث المكونة من (40) طفلا وطفلة من أطفال الرياض وفقا للطريقة العشوائية من روضة (براعم الحياة) وتوزيعهم عشوائيا على مجموعتين ضابطة(20) طفلا وطفلة وتجريبية 2033) طفلا وطفلة.

الفصل الثاني: وهو خاص بالإطار النظري ويتضمن محورين:

  • المحور الأول: تناول المفاهيم الرياضية من حيث تعريفها وأهميتها وأنواعها  والعوامل المؤثرة في نموها ومراحل تشكلها  وأهم المفاهيم الرياضية المقدمة لطفل الروضة.
  • المحور الثاني: تناول الألعاب الشعبية من حيث مفهومها وأهميتها وفوائدها وخصائصها والعوامل المؤثرة فيها

 

الفصل الثالث:

تناول إجراءات البحث الميدانية، إذ تضمن عرضا للمنهج المستخدم وحددت عينة البحث، كما تضمن بيانا بأدوات البحث، وكيفية تصميمها، والأساليب الإحصائية المستخدمة في معالجة البيانات، وكذلك توضيحا لخطوات التطبيق للإجابة عن أسئلة البحث.

الفصل الرابع: عرض نتائج البحث ومناقشتها:

تناول هذا الفصل عرضا لنتائج الدراسة التي تم التوصل إليها بعد تطبيق البرنامج وتفسيرها بعد تفريغ البيانات وحساب “ت” وحجم الأثر، وتوصلت الباحثة إلى النتائج الآتية:

-أثبت البرنامج المقترح فاعلية كبيرة في تنمية المفاهيم الرياضية لدى طفل الروضة.

-أثبت البرنامج المقترح فاعلية كبيرة في تنمية المفاهيم الرياضية لدى المجموعة التجريبية.

-تعود فاعلية البرنامج إلى توافر النقاط الآتية:

  1. طبيعة الألعاب الشعبية التي بني البرنامج على أساسها تتفق مع مايميل إليه الأطفال من توافر الحركة والحرية الاعتماد على نشاط الطفل ومشاركته الايجابية وبالتالي تتماشى  مع حاجاته ورغباته للعب والعمل والحركة.
  2. الجمع بين اللعب والتعلم ينشط الطفل عقليا ووجدانيا وحركيا لبناء تعلمه معتمدا على ذاته.
  3. اعتماد البرنامج على أنشطة تجري خارج الغرفة الصفية في الهواء الطلق تناسب أكثر مع ميول ورغبات الأطفال وحاجاتهم للحركة خارج مقاعد الدراسة زاد من تعلم الأطفال.
  4. إ ن استخدام الألعاب الشعبية خلق جوا مما زاد الحماس والتفاعل بين الأطفال وأدى إلى التأثير الإيجابي في اكتساب المفاهيم الرياضية.
  5. تقدم المفاهيم في إطار من الحركة واللعب والنشاط، فيتعلم الطفل المفهوم عن طريق لعبة أو مسابقة ويمارسها بتسلية وشغف مما يسهم في ترسيخ المفهوم المراد تعليمه.

وقدمت الباحثة عددا من المقترحات وأبحاث مقترحة في ضوء النتائج التي أسفر عنها البحث،  ومنها:

  • تدريب معلمات رياض الأطفال على استخدام الألعاب الشعبية المقترحة في الدراسة الحالية وتقديمها للأطفال في أنشطة تعليمية هادفة، فهي تعمل على إثارة تفكيرهم ،، وزيادة حماسهم ودافعيتهم للتعلم ولها دور إيجابي في تنمية المفاهيم الرياضية التالية(مفاهيم الفراغ التبولوجي ، مفاهيم ماقبل إدراك العدد ، مفاهيم إدراك العدد ،مفاهيم إدراك العدد ، الأشكال الهندسية ، مفاهيم القياس ، مفهوم الاحتمال ) .
  • تقديم الألعاب الشعبية المقترحة في الدراسـة الحاليـة للـذكور والإناث، حيث أكدت الدراسة الحالية استفادة كلا الجنسين من الألعاب الشعبية المقترحـة  في تنمية المفاهيم الرياضية لديهم .
  • الإفادة من قائمة المفاهيم الرياضية التي تم إعدادها من قبل الباحثة ، وذلك بإعادة النظر في المحتوى الرياضي المقدم لأطفال الروضة ، و تدعيمه بمزيد من المفاهيم الرياضية و تنظيم المفاهيم بشكل أفضل  .
  • وضع خطة لإحياء الألعاب الشعبية وتفعيلها وذلك من خلال إدراجها ضمن مقررات التربية الرياضية ،لأننا في ظروف أحوج مانكون فيها إلى ربط  الطفل ببيئته، إضافة إلى الفائدة  من الأثر التراكمي لممارسة هذه الألعاب مجتمعة من خلال ما اتضح من تنمية المفاهيم الرياضية في الاختبار البعدي المؤجل   .

ومن البحوث التي قامت الباحثة باقتراحها:

  • إجراء دراسة فاعلية الألعاب الشعبية في تنمية المفاهيم الرياضية الأخرى المقدمة في رياض الأطفال التي لم تتناولها الباحثة في الدراسة الحالية مثل : الزمن ، النقود،العمليات على الأعداد (الجمع ، الطرح)
  • إجراء البحث على أطفال في مراحل عمرية مختلفة.
  • إجراء دراسة مقارنة بين الألعاب الشعبية والألعاب الالكترونية في تنمية المفاهيم الرياضية لطفل الروضة.
  • إجراء دراسات حول دور الألعاب الشعبية في تنمية مختلف جوانب النمو لدى الطفل ( العقلية والوجدانية والاجتماعية والمهارية).
  • إجراء دراسة حول دور الألعاب الشعبية التمثيلية والحركية في تنمية الاستعداد للقراءة والكتابة لدى طفل الروضة .

وفي النهاية قدمت الباحثة خلاصة للبحث باللغتين العربية والأجنبية.

تحميل البحث :