الرئيسية / مؤشرات الأمن الغذائي لدى الأسر المزرعية ودور المرأة في تحسينها في المنطقة الساحلية

مؤشرات الأمن الغذائي لدى الأسر المزرعية ودور المرأة في تحسينها في المنطقة الساحلية

اسم الباحث:لين فوزي المقدم

اسم المشرف:الـدكتور وائل حبيب-الدكتور جمال العلي

العنوان:مؤشرات الأمن الغذائي لدى الأسر المزرعية ودور المرأة في تحسينها في المنطقة الساحلية

العنوان باللغة الانكليزية:Food Security Indicators at the level of Farm Households (FHHs) and the Role of Woman in Enhancing them in The Coastal Area

القسم:الاقتصاد الزراعي

العام:2022

الملخص:        يهدف البحث إلى دراسة وتقييم حالة الأمن الغذائي للأسر المزرعية في المنطقة الساحلية من سورية، وتقييم دور المرأة في الأسرة وعلاقته بحالة الأمن الغذائي الأسري. اعتمد البحث على البيانات الأولية التي تم جمعها ميدانياً باستخدام استمارة استبيان خلال الربع الأخير من عام 2019، واستهدف عينة عشوائية طبقية من الأسر المزارعة، حيث بلغ حجمها 382 أسرة، تتوزع بين محافظتي اللاذقية وطرطوس بناء على الأهمية النسبية لكل منهما بالنسبة لإجمالي عدد الأسر في هاتين المحافظتين.

تم قياس وتحليل حالة الأمن الغذائي للأسر المزرعية في منطقة الدراسة باستخدام خمس مؤشرات للأمن الغذائي وهي: درجة استهلاك الغذاء FCS، ودرجة التنوع الغذائي HDDS، واستراتيجيات التكيف المصغر rCSI، ونسبة الإنفاق على الغذاء FES، ومؤشر الأمن الغذائي FSI. بينما تم قياس دور المرأة في الأمن الغذائي الأسري من خلال بناء مقياس مكون من 4 محاور أساسية تشمل كلاً من دور المرأة في: توفير الغذاء، الوصول إلى الغذاء، استخدام الغذاء، وأخيراً دورها في صناعة القرار. كما تم دراسة تأثير مجموعة من المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية على حالة الأمن الغذائي الأسري باستخدام نموذج الانحدار اللوجستي الثنائي.

بينت نتائج البحث أن مؤشر نسبة الإنفاق على الغذاء FES أعطى أعلى مستوى لانعدام الأمن الغذائي مقدراً بنحو 53.6%، وهو ما يعكس وجود ضعف اقتصادي لدى الأسر المزرعية المدروسة، يليها مؤشر استراتيجيات التكيف المصغر rCSI، الذي أظهر نسبة 47.2% من الأسر غير الآمنة غذائياً. أما مؤشرات درجة استهلاك الغذاء FCS ودرجة التنوع الغذائي HDDS ومؤشر الأمن الغذائي FSI فقد أعطى كل منها نسباً متقاربة للأسر التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي مقدرةً بنحو (20.6%، 19%، 22.5%) على التوالي. وقد تبين وجود توافق في قياس الأمن الغذائي بالمقارنة بين المؤشرات الخمس، مما يعكس كفاءة هذه المؤشرات. أما بالنسبة لعلاقة الأمن الغذائي مع مقياس دور المرأة في الأمن الغذائي الأسري، فقد بينت النتائج وجود علاقة معنوية، حيث سجلت الأسر ذات المستوى المنخفض لمقياس دور المرأة أعلى نسب لانعدام الأمن الغذائي مقارنة مع المستوى المتوسط والعالي، في حين ارتفعت نسبة الأسر الآمنة غذائياً إلى 88.9% ضمن مجموعة الأسر ذات المستوى العالي لمقياس دور المرأة. كما أظهرت النتائج زيادة احتمال حدوث الأمن الغذائي بنسبة 60.4% للأسر ذات الدور المتوسط للمرأة، و70.4% للأسر ذات الدور العالي، مقارنة مع الأسر ذات الدور المنخفض وذلك بافتراض ثبات بقية العوامل المستقلة.

وعند دراسة تأثير مجموعة من المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية في حالة الأمن الغذائي للأسرة تبين وجود أثر إيجابي معنوي في مستوى 1% أو 5% لكل من مساحة الأرض الزراعية والحيوانات الممتلكة والدخل وتنوع سبل العيش وتوفر المياه ومقياس دور المرأة في الأمن الغذائي الأسري، بينما تبين وجود تأثير سلبي دال معنوياً على حالة الأمن الغذائي الأسري لكل من حجم الأسرة ومعدل الإعالة وعدد الأفراد ذوي الأمراض المزمنة.

تحميل البحث: