الرئيسية / وعي المزارعين لأهمية تدوير المخلفات الزراعية في الريف الغربي لمحافظة حماه

وعي المزارعين لأهمية تدوير المخلفات الزراعية في الريف الغربي لمحافظة حماه

اسم الباحث:

مصطفى احمد الحمصي

عنوان البحث:

وعي المزارعين لأهمية تدوير المخلفات الزراعية في الريف الغربي لمحافظة حماه

عنوان البحث باللغة الانكليزية :

Farmer’s awareness for the importance of the recycling of agricultural Western In the west rural area of Hama province

اسم المشرف :د.يسرى حسن-د.وسيم رمضان

العام:2020

القسم:

قسم الاقتصاد الزراعي

الملخص:

تهدف هذه الدراسة إلى معرفة وعي المزارعين لأهمية تدوير المخلفات الزراعية في المنطقة المدروسة وتحديد أهم مصادر معلوماتهم حول طرق تدوير المخلفات الزراعية، ولتحقيق هذه الأهداف تم تصميم استبيان وتطبيقه على عينة عشوائية قوامها 240 مزارعاً في قرى منطقة الدراسة. استخدمت بعض الاساليب الاحصائية لمعالجة البيانات التي تم الحصول عليها من هذا الاستبيان كالنسب المئوية والتكرارات وتحليل الانحدار وتحليل التباين (ANOVA).

أوضحت نتائج تحليل البيانات أن أكثر من نصف أفراد العينة تراوحت أعمارهم ما بين30-50سنة وثلاثة أرباعهم كان تحصيلهم العلمي شهادة ثانوية وما دون، وغالبيتهم يعتمدون على العمل الزرعي وأعمال أخرى كمصدر للدخل. بينت نتائج الدراسة أن كمية المخلفات النباتية في منطقة الدراسة لكل مزارع قد تراوحت ما بين100 -20000 كغ لمخلفات المحاصيل و 100 – 3000 لمخلفات التقليم في الموسم الزراعي الواحد، وتراوحت كمية المخلفات الحيوانية (روث الحيوانات) ما بين 100 –30000 كغ وذلك حسب عدد الحيوانات، واختلفت طرق التخلص من هذه المخلفات من مزارع إلى آخر إذ أن حوالي 48.33% من المزارعين يقومون بقلب المخلفات النباتية في التربة، 51% يقومون باستخدامها كعلف وسماد، 26% يلجؤون لبيعها و50% يقومون بتركها في على أطراف الأرض الزراعية. أما المخلفات الحيوانية فقد شكلت أهمية استراتيجية للمزارعين إذ أن حوالي 62.08% من المزارعين مستفيدون منها كسماد و30% يقومون ببيعها والاستفادة منها مادياً.

أظهر التحليل التقييم الإيجابي للعينة تجاه الوعي تجاه التخلص الخاطئ والآمن للمخلفات الزراعية حيث كانت غالبية افراد العينة أقرب إلى المستوى الثاني الوعي بأهمية نسبية بلغت 43.91 و 48% على التوالي لكل من التخلص الخاطئ والآمن. كما أظهرت النتائج ضعف استجابة المزارعين تجاه مصادر المعلومات. كما أن غالبية مصادر المعلومات من المزارعين كانت إما من الخبرة الشخصية، أو من مزارعي المنطقة، وهي بالتالي اجتهاد شخصي. كما أشارت النتائج إلى وجود استجابة إيجابية تجاه المعوقات التي تواجه المزارعين في مجال تدوير المخلفات الزراعية، ومقترحات تنشيط إعادة تدوير المخلفات، حيث أن أغلب أفراد العينة يقعون في المستوى الثاني موافق فيما يتعلق بالمقترحات المطروحة في الدراسة وكان للمستوى التعليمي تأثير معنوي عكسي حيث أنه مع انخفاض المستوى التعليمي تزداد المعوقات التي تواجه المزارعين. كما أكدت الدراسة على أهمية أن يأخذ الإرشاد الزراعي دوره في نشر الأفكار الحديثة عن تقنية تدوير المخلفات الزراعية، وإقامة ندوات إرشادية وورشات عمل لتعريف المزارعين بكيفية تدوير المخلفات الزراعية بالشكل الصحيح كإنتاج الكومبوست مثلاً أو الغاز الحيوي، مع مراعاة التوجه الجدي نحو إنشاء مراكز تصنيع للمخلفات الزراعية في القرى بما يتناسب مع طبيعة وكمية المخلفات الموجودة في كل منطقة، الأمر الذي يؤدي بالمحصلة إلى الاستثمار الأمثل لهذه المخلفات وتوفير فرص عمل للسكان المحليين.

التحميل