الرئيسية / “استجابة نباتات البطاطا للرش الورقي بمستخلص الطحالب البحرية”

“استجابة نباتات البطاطا للرش الورقي بمستخلص الطحالب البحرية”

اسم الباحث:

م. أسامة محمد كرزون

عنوان البحث:

“استجابة نباتات البطاطا للرش الورقي بمستخلص الطحالب البحرية”

عنوان البحث باللغة الانكليزية :

“Response of Potato Plants to Foliar Spray with Sea Algae Extract”

اسم المشرف :د. محمد نبيل الأيوبي-د. أسامة العبد الله

العام:2022

القسم:البساتين

الملخص:

نُفذ البحث في العروة الربيعية للعامين (2018، و2019 م) في مركز البحوث العلمية الزراعية (قرية الدوير، محافظة حمص)، بغية دراسة استجابة نباتات الصنفين (سبونتا، وفريدا) من البطاطا العادية Solanum tuberosum L. للرش الورقي بمستخلص الطحالب البحرية (أمالجيرول) بتركيز (2.5 مل/ ل)، ولثلاث مرات (الأولى: بعد 20 يوم من الإنبات، ثم بفاصل 20 يوم بين الرشة والأخرى)، والمترافق مع إضافة مستويات سمادية عديدة من المعادلة السمادية المعدنية المقترحة بعد تحليل التربة لمعاملات الرش الورقي (الأولى، الثانية، الثالثة، الرابعة) على الترتيب (75، 50، 25، 0% من المعادلة السمادية المقترحة) إضافةً للشاهد (تسميد معدني 100 %- المعادلة السمادية المقترحة). اتُّبِعَ في التجربة تصميم القطاعات العشوائية الكاملة باتجاهين (Two Way ANOVA)، وتم تحليل معطيات وقراءات التجربة باستخدام البرنامج الإحصائي (Genstat 12)، وتمت المقارنة بين متوسطات معاملات التجربة بحساب قيمة أقل فرق معنوي L.S.D عند مستوى معنوية (5%)، وللتحاليل المخبرية عند مستوى معنوية (1%).

وتبيّن التالي:

أولاً– لعب مستخلص الطحالب البحرية (أمالجيرول) دور المكمل الغذائي، وقد ظهر ذلك جليّاً من خلال التالي:

1- تفوقت المعاملة الأولى للرش الورقي بالرغم من خفض كمية السماد المعدني بمعدل (25 %) معنوياً على المعاملتين الثالثة والرابعة للرش الورقي، كما تفوقت أيضاً معنوياً على الشاهد في طول الأطوار الفينولوجية، وأدى ذلك إلى تفوقها في مؤشرات النمو الخضري (طول النبات، عدد السوق الهوائية، عدد الأوراق، مساحة المسطح الورقي)، مما انعكس إيجابياً ومعنوياً على الإنتاجية كماً ونوعاً.

2- لم يُلحظ وجود فروق معنوية بين معاملتي الرش الورقي الأولى والثانية في غالبية المؤشرات المدروسة والإنتاجية، فقد بلغت نسبة الزيادة في إنتاجية هاتين المعاملتين على الترتيب (12.84، 2.77 %) مقارنةً مع إنتاجية الشاهد (2897.11 كغ/ دونم).

3- بالرغم من خفض كمية السماد المعدني بمعدل (50 %) في معاملة الرش الورقي الثانية، إلا أنها لم تُظهِر فروقاً معنويةً مع الشاهد في مؤشرات النمو الخضري والإنتاجية، ويأتي ذلك انعكاساً لتفوقها المعنوي على الشاهد في طول الأطوار الفينولوجية.

4- ما يؤكد على أن مستخلص الطحالب البحرية لعب دور المكمل الغذائي هو أنه بالرغم من خفض كمية السماد المعدني بمعدل (75 %) في معاملة الرش الورقي الثالثة، إلا أنه لم يلاحظ وجود فروق معنوية في إنتاجيتها مقارنةً مع الشاهد، ويأتي ذلك انعكاساً لغياب الفروق المعنوية بينهما في كل من مؤشرات النمو الخضري وطول الأطوار الفينولوجية.

ثانياً– أظهرت الخصائص الصنفية (التركيب الوراثي للصنف) دوراً واضحاً، فبالرغم من غياب الفروق المعنوية بين الصنفين سبونتا وفريدا في بعض مؤشرات النمو الخضري (عدد الأوراق، مساحة المسطح الورقي) والإنتاجية، إلا أن الصنف سبونتا تفوق معنوياً على الصنف فريدا في كل من وزن الدرنة وحجمها ومحتوى الدرنات من المادة الجافة والنشاء والبروتين.

ثالثاً– أظهر التأثير المشترك لكل من معاملات الرش الورقي والصنفين سبونتا وفريدا ما يلي:

1- تميزت المعاملة الأولى للرش الورقي لنباتات الصنف سبونتا بأفضل القيم لغالبية المؤشرات المدروسة، فقد بلغت نسبة الزيادة في إنتاجيتها (22.45 %) مقارنةً مع إنتاجية الشاهد       (2875.56 كغ/ دونم).

2- لم يُلحظ وجود فروق معنوية بين المعاملتين الأولى والثانية للرش الورقي لنباتات الصنف سبونتا في بعض المؤشرات (عدد السوق الهوائية، وزن الدرنة، الإنتاجية، نسبة الدرنات المتشققة، نسبة الدرنات المتدرنة ثانوياً)، وقد بلغت نسبة الزيادة في إنتاجية المعاملة الثانية مقارنةً مع الشاهد (3.73 %).

3- لم يُلحظ أيضاً وجود فروق معنوية بين المعاملتين الأولى والثانية للرش الورقي لنباتات الصنف فريدا في العديد من المؤشرات (طول النبات، عدد الأوراق، الإنتاجية، نسبة الدرنات المتشققة، نسبة الدرنات المتدرنة ثانوياً، محتوى الدرنات من السكريات الذائبة الكلية)، وقد بلغت نسبة الزيادة في إنتاجية هاتين المعاملتين على الترتيب (3.38، 2.19 %) مقارنةً مع إنتاجية الشاهد (2918.67 كغ/ دونم).

الكلمات المفتاحية: البطاطا العادية، الرش الورقي، مستخلص الطحالب البحرية، الصنف سبونتا، الصنف فريدا، الإنتاجية.

التحميل